كن جميلا ترى النظام جميلا-ولد منصور يهرول نحو النظام ويحاول جر تواصل معه

كما هي العادة لدى التيار الاسلامي سواء في موريتانيا اوغيرها من الدول الاسلامية يتسم بالبراغماتية والتعامل مع الاوضاع بانتهازية في انتظار ان يجد جديد وجميل منصور ليس نشازا فقد مل من التيه الساسي خصوصا بعد ان سلم الحزب للجيل الثالث من الاسلامين وهم متحمسين ومندفعين يرون الامور بغير العين التي يرى بها جميل ويمكننا القول ان هناك صراع اجيال فلقاء جميل بالغزواني لم يرق لقيادة الحزب الجديدة وبادرت الى التبرئ منها حتى لا تحسب على الحزب لكن جميل وفور خروجه من القصر الرمادي بادر الى لقاء قيادات الجزب لمغزلتها وجرها ورائه وعندما صدووه بادر الى القول-أن قيادات “تواصل” بحاجة للجلوس لتقويم سلوكها القيادي ، فضلاً عن الوضع السياسي، وتقويم تعاطيها مع هذا الوضع أيضاً، خاصة بعد مضي نصف فترة مأموريتها. وهدا الكلام ان كان يعني شيئا فهو شيئ واحد ان الرجل قد قرر الانضمام لركب الاغلبية وسيجر لا محالة معه بعض اخوانه من الحركة الاسلامية مما سيؤدي لامحالة الى اضعاف الحزب

وكن جميلا ترى النظام جميلا

احمد سالم ببوط

Be the first to comment

اليوم السابع الموريتاني يرحب بتعليقاتكم