كتائب القسام تعلن استهداف 100 آلية عسكرية إسرائيلية وتؤكد استعدادها لمعركة استنزاف طويلة

كتائب القسام تعلن استهداف 100 آلية عسكرية إسرائيلية وتؤكد استعدادها لمعركة استنزاف طويلة

كتائب القسام تعلن استهداف 100 آلية عسكرية إسرائيلية وتؤكد استعدادها لمعركة استنزاف طويلة

اليوم السابع الموريتاني قال أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، إن مقاتلي القسام استهدفوا خلال 10 أيام 100 آلية عسكرية للاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا استعداد المقاومة لمعركة استنزاف طويلة وقدرتها على الصمود والقتال.

وأضاف أبو عبيدة، في كلمة حصلت عليها الجزيرة، أن العدو الإسرائيلي وبعد 32 أسبوعا من السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يدخل الجحيم من جديد في غزة ويواجه مقاومة أشد، في ظل حرب غير متكافئة ودفاع أسطوري من شعب غزة ومقاومته ضد همجية الاحتلال.

وأشار إلى أن الاحتلال لا يزال يمارس أبشع صور الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني أمام مرأى ومسمع العالم، ولم يترك صورة من صور جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية إلا ارتكبها بكل دناءة وهمجية. وأضاف أن جيش الاحتلال يتفاخر بجرائمه كإنجازات عسكرية، وينتهج الترويع والإجرام والتدمير كإستراتيجية ثابتة في غزة، طمعا في كسر إرادة شعبها وثني مقاومته عن الدفاع والتصدي.

وأكد أبو عبيدة أن الاحتلال قرر منذ 10 أيام بدء عدوان بري جديد على رفح وحي الزيتون وجباليا، ظانا أنها باتت أهدافا سهلة، لكنه واجه مقاومة مماثلة أو أشد مما واجهه في اليوم الأول للعدوان البري. وأوضح أن المقاومة لقنت قوات العدو ضربات قاسية شرق رفح، وأسقطت رؤوس ضباط الاحتلال وجنوده في حي الزيتون، وألحقت بهم خسائر فادحة في جباليا.

وأشار إلى أن المقاومة استهدفت خلال 10 أيام 100 آلية عسكرية للاحتلال بين دبابات وناقلات وجرافات في كافة محاور القتال، مؤكدا أن العدو يعد قتلاه وجرحاه بالعشرات ولا يكاد يتوقف عن انتشال جنوده حتى يعلن عن جزء من خسائره.

أكد المتحدث باسم القسام على استمرار المقاومة في المواجهة بما تملكه من أدوات وإمكانات متواضعة رغم فارق القوة وشحنات الأسلحة الأمريكية المسخرة لإبادة شعب غزة، مشددا على قدرة المقاومة على الصمود والقتال مهما طال أمد العدوان. وأضاف أن المقاومة مستعدة لمعركة استنزاف طويلة للعدو ولسحبه إلى مستنقع لا يجني فيه سوى القتل لجنوده واصطياد ضباطه.

وحول أوضاع الأسرى الإسرائيليين، قال أبو عبيدة إن المقاومة تعلن باستمرار وبكل وضوح عن بعض حالات القتل والموت لأسرى العدو بسبب عدوان جيشهم وتعنت حكومتهم، محملا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو المسؤولية.

وجه أبو عبيدة التحية إلى مجاهدي الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والمقاومة الإسلامية في لبنان والعراق، كما بارك عمليات جماعة أنصار الله الحوثي في اليمن، وحيا المتضامنين مع القضية الفلسطينية من مختلف الجنسيات والأعراق في العالم. وأكد أن التضامن العالمي غير المسبوق الذي يفضح الاحتلال ويكشف حقيقته البشعة سيكون له أثر استراتيجي كبير.

زر الذهاب إلى الأعلى