مراسلون بلا حدود تدعو الرئيس السنغالي الجديد للعمل من أجل حرية الصحافة

مراسلون بلا حدود تدعو الرئيس السنغالي الجديد للعمل من أجل حرية الصحافة

مراسلون بلا حدود تدعو الرئيس السنغالي الجديد للعمل من أجل حرية الصحافة

اليوم السابع الموريتاني دعت منظمة “مراسلون بلا حدود” الرئيس السنغالي الجديد، باسيرو ديوماي فاي، إلى العمل بجدية لضمان حرية الصحافة في البلاد، بعد ثلاث سنوات من الاعتداءات والتوقيفات التي تعرض لها الصحافيون وتعليق عمل وسائل الإعلام خلال فترة حكم الرئيس السابق ماكي سال.

وأصدرت “مراسلون بلا حدود” تقريرًا يوم الخميس انتقدت فيه بشدة سياسات الحكومة السابقة، مشيرة إلى أن فترة حكم الرئيس الجديد تمثل فرصة لتحسين الأوضاع لوسائل الإعلام في السنغال.

وتدهورت ظروف ممارسة مهنة الصحافة في السنغال خلال الفترة الأخيرة، مما أدى إلى تراجع تصنيف البلاد في مؤشر حرية الصحافة العالمي الصادر عن “مراسلون بلا حدود” من المركز 49 إلى المركز 94.

وأشارت المنظمة إلى أن هناك أكثر من 20 صحافيًا تم توقيفهم أو اعتقالهم منذ مارس 2021، إضافة إلى العديد من الهجمات على متخصصي الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وتعليق الوصول إلى الإنترنت بشكل تعسفي.

وطالبت “مراسلون بلا حدود” بإجراء تحقيقات وملاحقات قضائية بشكل منهجي في حال تعرض الصحافيون للعنف، وأكدت على أهمية إلغاء عقوبة السجن من قوانين المطبوعات، وعدم استخدام تهم “نشر أخبار كاذبة” أو “إهانة رئيس الدولة” لقمع الحريات الصحافية.

زر الذهاب إلى الأعلى