اقتحام مكتب رئيس جامعة ستانفورد من قبل المتظاهرين المناصرين لفلسطين

اقتحام مكتب رئيس جامعة ستانفورد من قبل المتظاهرين المناصرين لفلسطين

اقتحام مكتب رئيس جامعة ستانفورد من قبل المتظاهرين المناصرين لفلسطين

اليوم السابع الموريتاني شهد مقر جامعة ستانفورد الأمريكية، اليوم الأربعاء، اقتحامًا لمكتب رئيس الجامعة من قبل مجموعة من المتظاهرين المناصرين لفلسطين. وتأتي هذه الخطوة كجزء من حملة للمطالبة بسحب الجامعة استثماراتها من الشركات التي تدعم الحملة العسكرية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة.

ووفقًا لبيان صادر عن مجموعة “ستانفورد من أجل فلسطين”، فإن مجموعة من الطلاب والخريجين دخلوا صباح اليوم مكتب ريتشارد سالر، رئيس الجامعة، ونجحوا في التحصن بداخله.

ويذكر البيان أن جامعة ستانفورد تمتلك استثمارات بقيمة ملايين الدولارات في شركات تقدم الدعم المادي واللوجستي للحملة العسكرية الإسرائيلية الحالية، بما في ذلك شركة هيوليت باكارد (HP) ولوكهيد مارتن وشيفرون.

من جانبها، أفادت شبكة “سي بي إس نيوز” التلفزيونية الأمريكية بأن المتظاهرين دخلوا بشكل غير قانوني المبنى الذي يضم مكتب الرئيس، وتحصنوا بداخله.

وأوضح متحدث باسم الجامعة أن إدارة السلامة العامة بجامعة ستانفورد تقوم حاليًا بتقييم الوضع بعد هذه الحادثة.

وأشارت صحيفة “ستانفورد ديلي” المحلية إلى أن نحو 10 طلاب تحصنوا داخل المبنى، بينما اصطف 50 آخرون خارجه متشابكين بالأذرع.

ويأتي هذا الاقتحام في سياق احتجاجات عالمية تطالب بوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، حيث خلفت الحرب أكثر من 119 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة العديد من الأطفال والمسنين.

زر الذهاب إلى الأعلى