الرئيس والمنتدى والمادة 38

الرئيس والمنتدى والمادة 38

ما اشبه الليلة بالبارحة بعدما اطلق عليه البعض بالزلزال السياسي وبعد مفاجئة الشيوخ ها المنتدى يخرج علينا كما تعودنا وينسب الى نفسه دلك التصويت وانه بفضل نضالاته وتعبئته للشارع وبعض الشيوخ كان سدا منيعا امام تلك الخزعبلات كما وصفها هوويفتح درايعيه لفتح صفحة جديدة وكان الطرف الاخر قد قضي عليه بالضربة القاضية ولكن مهلا  نحن نتعامل مع الدستور ونعمل في اطارئه فاللعبتة الديمقراطية لهاضوابطبها ولها ملعب محصن تلعب فيه الا وهو القانون الدستوري ومن حق اي طرف يؤوله كما شاءولكن المادة 38 تقول بالحرف- لرئيس الجمهورية أن يستشير الشعب عن طريق الاستفتاء في كل قضية ذات أهمية وطنية.فالكلام هنا واضح لا لبس فيه واي شيئ اكثروطنية من تغيير العلم وانشاء مجالس جهوية وانشاء محكمةلمحاكمة الرئيس اي شيئمن هده التعديلات ليس قضية وطنية ان المرور بالغرفتين كان خيارا دستوريا وكدلك الاستفتاء فمن حق الرئيس ان يفعل المادة 38 لقضايا دات اهمية

ان مادهب اليه بعض الخبراء الدستوريين بين قوسن ان هده المادة منفصلة ولا تعني ابواب تعديل الدستور وطبلله البعض بل اجزم جميل منصور ان الامر قضي وان صفحة التعديلات قد طويت ليس الا اجتهادا دستوري وصاحبه يخطئ ويصيب ولكنه في هده المرة جانبه الصواب ولكنه اجنهد ولانعرف ادا كان له اجر

ليس من المنطقي تقف قلة قليلة في وجه مصلحة اليلد وليس من المعقول ان نقضي اعمارنا في حوار سيزيفي

                                   احمدسالم ببوط

Share Button

تعليقات الفيسبوك