اختتام أعمال المنتدى الإقليمي حول الأمن المناخي في منطقة الساحل

اختتام أعمال المنتدى الإقليمي حول الأمن المناخي في منطقة الساحل

اختتام أعمال المنتدى الإقليمي حول الأمن المناخي في منطقة الساحل

أختمت أمس في بالعاصمة المالية باماكو، أعمال المنتدى الذي نظمته جمهورية مالي بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة للتنمية، حول الامن المناخي في منطقة الساحل وذلك بحضور وفد من موريتانيا برئاسة وزيرة البيئة لاليا عالي كمرا.
وأصدر المشاركون في المنتدى بيانا سمي ” اعلان باماكو” تلته وزيرة البيئة لاليا عالي كمرا، وشكل قاعدة لحكومات ومؤسسات دول الساحل للحوار والتشاور لفائدة المناخ والسلم والامن في منطقة الساحل عن طريق وضع آليات محكمة بما فيها اجراءات التمويلات الوطنية والإقليمية والدولية.
وعبر المشاركون في المنتدى عن حرصهم على تحويل تحديات الساحل إلى فرص من أجل مستقبل زاهر وآمن ومستديم.
وشارك وزيرة البيئة في اليوم الثاني من جلسات المنتدى الإقليمي حول الامن المناخي في منطقة الساحل حيث قدمت عرضا حول دور الشباب والنساء في رهانات المبادرات المرتبطة بالأمن المناخي وحصيلة الجهود المبذولة للتعاطي مع ازمات الأمن المناخي إلى جانب آليات المواءمة والانسجام على المستويين الوطني والإقليمي.
كما اجرت لقاءات مع رئيسة وحدة المناخ والمخاطر الأمنية لدى مكتب برنامج الامم المتحدة للتنمية في نيويورك، ومع رئيسة وحدة الحكامة وتعزيز الأمن لدى مكتب برنامج الامم المتحدة للتنمية في اديس أبابا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى