نواكشوط: جمعية الشبيبة تختتم مخيمها الستين

نواكشوط: جمعية الشبيبة تختتم مخيمها الستين

اختتمت جمعية شبيبة بناء الوطن أمس بنواكشوط، مخيمها الستين ضمن سلسلة مخيمات البناء.

رئيس المخيم الأستاذ سيدي محمد ولد المختار السالم تحدث في كلمته المفتتحة للحفل عن أهمية المخيم ودوره في تكوين وتأطير الشباب واكتشاف مواهبهم وتنمية مهاراتهم.
وأضاف قائلا: “عادت الجمعية إلى تنظيم هذه الفعالية العظيمة فعالية المخيمات بعد انقطاع أملته الظروف الصحية السابقة؛ وقد شارك في هذا المخيم حوالي 100 مخيم من شتى مقاطعات العاصمة؛ تلقوا مجموعة تكوينات، وفعاليات مركزة، ستثمر وستنفع بحول الله سبحانه وتعالى؛ تنوعت بتنوع اهتمام الجمعية وبتنوع مسالك ومراتب التكوين التي يحتاجها الشباب، وتتطلبها المرحلة لإخراج جيل شبابي قادر على تحمل المسؤوليات، مؤمن بوطنه ساع للإنجاز فيه، واع بقضايا الأمة والوطن متآخ متآلف في ما بينه”.
المتحدث باسم المخيمين غالي شداد شكر الجمعية على بذلها الغالي والنفيس في سبيل رسالة البناء والتطوير.
وأردف قائلا: “نحن اليوم في اختتام أحد أنشطة الجمعية المميزة الجادة، ألا وهو مخيم البناء الستين المنظم تحت شعار: ‘رواد اليوم صناع الغد’ هذا المخيم الذي عشنا فيه أياما ضن الزمان بمثلها؛ فقد عشنا مخيم الأخوة الشامل، واستمتعنا بفعالياته المتنوعة الجميلة، تكوينية، وتربوية، وثقافية، ورياضية؛ وهي بحق أنشطة كتب بها النفع، وسيكون لها بحول الله الأثر الحسن على أجيال الوطن، وكل من شارك في هذا المخيم ينتظر الآن بشوق تنظيم المخيم الحادي والستين.”

توالى على منصة الخطاب ضيوف الحفل وثمنوا في مداخلاتهم جهود الجمعية في صناعة جيل قادر على المساهمة في بناء وطنه وخدمة أمته.

وتخللت الحفل فقرات إنشادية ومداخلات شعرية؛ ووزعت خلاله شهادات تقديرية، وجوائز قيمة على المشاركين في المخيم.

وقد حضر الحفل رئيس الجمعية المختار احمد ميلود، ومحمد سيدي محمد المدير العام للشباب؛ والأستاذ احمد عبدالرحمن المنسق العام لمشروع وطننا، والأستاذ محمد البخاري ممثلا عن بلدية عرفات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى