إدارة الأمن تفرج عن الشرطي المفصول محمد ولد اللي

0 0
Read Time:51 Second

أفرجت الإدارة العامة للأمن اليوم الجمعة عن الشرطي محمد ولد اللي والمتهم بالتخابر مع الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز. 

وأكدت أخت الشرطي عيشة بنت اللي، أن مدير الأمن استقبلهم اليوم الجمعة لإبلاغهم بالتحضير للإفراج عنه خلال ساعات.

وكانت بنت اللي قد أوضحت في حديث سابق للأخبار أن أخاها موقوف لدى إدارة الأمن منذ أواخر ديسمبر الماضي، فيما سبق وأن تعرض للتوقيف أواخر أغسطس الماضي وتم تفتيش منزل ذويه ليفرج عنه بعد 50 يوما.

وأكدت أن الشرطة أبلغتهم بأن التوقيف والتفتيش يأتي على خلفية «قضايا بسيطة مرتبطة بالعمل»، ليحال أخوها إلى مجلس التأديب الذي قرر فصله بدون الحقوق في المعاش.

وأشارت إلى أن قرار الفصل صدر بينما كان أخوها في السنغال، وراسلت إدارة الأمن ذويه لاسترجاع بطاقته المهنية والتأكد مما إذا كانت لديه قطعة سلاح في المنزل، مؤكدة أنه لم يستلم أي سلاح منذ دخوله قطاع الشرطة.

كما أكدت أنه عاد إلى البلاد في 25 ديسمبر لتنقطع أخباره عن ذويه، قبل أن يحصلوا على معلومات تؤكد توقيفه من طرف الشرطة فور وصوله من السنغال.

http://mauri7.info/ar
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اليوم السابع الموريتاني يرحب بتعليقاتكم