احتفال بنيل الرئيس السابق المراقبة القضائية

0 0
Read Time:53 Second

احتفل أنصار الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز بنيله المراقبة القضائية بقرار من قطب التحقيق في الجرائم الاقتصادية، ومغادرته مبنى قصر العدل على متن باص للشرطة في طريقه للعودة إلى الإدارة العامة للأمن قبل العودة إلى منزله بمقاطعة لكصر في ولاية نواكشوط الغربية.

وانطلقت الزغاريد والكلمات الممجدة للرئيس السابق من التجمع الجماهيري في محيط قصر العدل بولاية نواكشوط الغربية، كما انطلقت أصوات منبهات السيارات من عدة سيارات كانت في محيط التجمع.

ورفع بعض أنصار الرئيس السابق الذي تجمعوا في محيط قصر العدل منذ ساعات الصباح، صوره، ولافتات تستنكر ما يصفونه باستهدافه، فيما وصفت إحدى اللافتات وجوده في الساحة السياسية بـ”الضرورة”.

وغادر ولد عبد العزيز و11 متهما في ملف الفساد قصر العدل بعد وضعهم تحت المراقبة القضائية من طرف قطب التحقيق في الجرائم الاقتصادية استجابة لطلب النيابة.

ووجهت له النيابة العامة تهما عديدة من بينها تبديد ممتلكات الدولة العقارية والنقدية، والحصول على مزايا مادية غير مستحقة من مجموعة عمومية، ومنح امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، واستغلال النفوذ، وإساءة استغلال الوظيفة، والإثراء غير المشروع، وإخفاء العائدات الإجرامية، وإعاقة سير العدالة، وغسيل الأموال.

http://mauri7.info/ar
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اليوم السابع الموريتاني يرحب بتعليقاتكم