نزوح الآلاف من النيجر بسبب أعمال العنف

0 0
Read Time:52 Second

أفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أمس الخميس، بأن نحو عشرة آلاف و600 شخص نزحوا في أعقاب أعمال العنف الأخيرة في غرب النيجر.

‎وأوضح المصدر نفسه، أن نزوح هؤلاء السكان يعود بالأساس إلى الهجوم على قريتين في غرب النيجر، أسفر عن مقتل 105 مدنيين يوم السبت الماضي.

‎وأشار مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إلى أنه في أعقاب الهجوم الذي استهدف قريتين في منطقة تيلابيري، وجد أغلب النازحين داخليا ملاذا في قرية مانغايز مع أسر مضيفة تعاني بدورها من الهشاشة، مضيفا أن أكثر من 500 طفل نازح هم الآن خارج المنظومة المدرسية.

‎و وفقا للأمم المتحدة، فإن الجهات الفاعلة الإنسانية تقدم المساعدة للمحتاجين، فيما تحاول بعثة تقييم حدة حالة الطوارئ على الصعيد الميداني.

‎وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن الاحتياجات الملحة تشمل الغذاء والحماية والمأوى والمواد غير الغذائية، فضلا عن الرعاية الصحية والمياه والصرف الصحي والنظافة والتعليم.

‎وتقع النيجر وبوركينا فاسو ومالي في بؤرة واحدة من أزمات النزوح الأسرع تفاقما في العالم. ويوجد بالمنطقة أكثر من 850 ألف لاجئ وحوالي مليوني نازح داخلي.

http://mauri7.info/ar
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اليوم السابع الموريتاني يرحب بتعليقاتكم