التمر-كرت-سكان تيفيريت

0 0
Read Time:1 Minute, 49 Second

من باب القياس الفقهي تناول السياسي المخضرم والدبلوماسي الموريتاني السابق محمد فال ولد بلاَّل، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي، موضوع مكب النفايات الموجود بمحاذاة بلدة تيفيريت الواقعة شرق نواكشوط على طريق الأمل والذي يتم نقل نفايات العاصمة إليه.واورد ولد بلاَّل، في تدوينته، قصة من الموروث الثقافي المروي عند الموريتانيين تناولت فتوى لأحد القضاة القدامى باعتماد “القياس” للتعامل مع أية نازلة لا يعرف الناس كيفية التعامل معها؛ بما في ذلك طريقة أكل الفستق عند من من لا يعرفون غير التمر، وطريقة تناول التمر من لدن من لا يعرفون غير الفستق؛ ليخلص إلى التساؤل عما إذا كان بإمكان سكان تيفيريت نقل قمامة نواكشوط وإعادتها إليها قياسا على ما يعانونه هم بسبب نقل قمامة نواكشوط إليهم.نص التدوينة:” تفريت، يحكى أن أحد علماء وقضاة “تومبكتو” في القرن السادس عشر (م)، أفتى بجواز الحُكم ب”القياس” مطلقا في أي مسألة أو نازلة لم يتضح فيها الحسم بالقطع والظن. وكانت المدينة في عهدها الذهبي عاصمة للعلم والتجارة وقبلة القوافل في إفريقيا. وقد هاجرت إليها قبائل وأسر من شتى أطراف القارة. و ذات يوم حل بها عدد من طلبة العلم ونزلوا بباب الإمام وقاضي المدينة. رحب بهم و أمر بإكرامهم. و جاء أحد فتيانه بطبق من الفول السوداني (گرْتَه). وقال القاضي: “بسم الله، تفضلوا”. ولكن الطلاب لا يعرفون “گَرْتَه” ولم يروها من قبل.. فسألوا القاضي عن طريقة تناولها. وردّ: “عليكم بالقياس! قيسوا على ما عندكم في بلادكم”. فبدأ الطلاب يكسرون الحبة و يأكلون القشرة و يرمون النواة .. قياسا على “التمور”. وبعد ذلك بعقود، سافر الإمام التومبكتي في رحلة حج و كان من قضاء الله أن يبيت ليلة في ضيافة إحدى القوافل العربية. رحبوا به و جاؤوا بطبق من التمر العلي. وقالوا “بسم الله، تفضلوا”. سألهم: ما هذا؟ و كيف تناوله؟ قالوا : “عليكم بالقياس، قيسوا على ما عندكم في بلادكم”. قال نعم، و أخذ يرمي القشور و يأكل النواة. و بعد ليلته تلك: أصدر حكما جازما ببطلان فتواه بجواز القياس مطلقا.سؤالي:ماذا لو نقل شباب “تفريت” كميات من الأوساخ وكبّوها كبّا كبّا على انواكشوط، وقالوا لأهلها: “بسم الله، تفضلوا”؟ هل تطيب لهؤلاء القشور أم يتسنى لهم – بالقياس – معرفة أضرار القمامة وإصدار حكم ببطلان جواز رميها على الناس؟”.#منقول

http://mauri7.info/ar
Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اليوم السابع الموريتاني يرحب بتعليقاتكم