قناة الموريتانية …سنة من الإنجاز الفعال والاحتراف الإعلامي

0 0
Read Time:1 Minute, 10 Second

قناة الموريتانية …سنة من الإنجاز الفعال والاحتراف الإعلامي

مع اكتمال العام 2020 تكون قناة الموريتانية قد وضعت معالم أساسية في نهضتها الإعلامي التي أدارها بجدارة واقتدار الإعلامي المتمرس محمد محمود ولد أبو المعالي
وما من شك أن هذا النهضة أخذت أبعادا متعددة، ومتكاملة، سواء تعلق الأمر بالبعد المؤسسي، عبر توزيع مسارات ومهام العمل، وتقدير الكفاءات الإعلامية، وفق الهيكلة الجديدة التي أصبحت أكثر انسجاما مع متطلبات المهنية والأداء الفعال.
وإلى جانب ذلك، يمكن للقناة الرسمية أن تحمل بالفعل اسم الموريتانية، بعد أن فتحت مكاتب جديدة في أقطاب متعددة من البلاد، بعد أن ظل الأداء الإعلامي للتلفزيون الرسمي محتكرا وحصريا في العاصمة نواكشوط، وما من شك أن ما تؤديه هذه المكاتب من عمل إعلامي مهني وفعال، وما أظهرته من كفاءات شابة، ذات قدرات إعلامية ومهارات فنية عالية لتأكيد جلي على أن “الموريتانية” قد قطعت أشواطا في طريق الامتياز والاحترافية.
وزيادة على ما سبق فإن أداء القناة في أبعاده المختلفة في المجال الإحباري ونوعية البرامج، وتنوعها في الثقافة والهوية، والحوارات السياسية، وفي توسيع دائرة النقاش، كسرت كثيرا من أسوار الرتابة والتكرار التي كانت تميز أداء هذه المؤسسة سابقا.
ينضاف إلى ذلك بعد أساسي هو تحديث الوسائل والمعدات، والقدرات الفنية التي ظهرت نتائجها بشكل جلي في جودة المنتج، واحترافيته.
كما أن مستويات الشفافية العالية، وطبيعة الإنفاق، تؤكد أن قناة الموريتانية بالفعل استعادت ألقها الإداري وقدرتها المهنية، وأصبحت ظهيرا تنمويا بالغ الأهمية للسلطة في عملها من أجل إقلاع اقتصادي وتنموي، وإخاء وطني فعال، ووعي شعبي مستنير

https://mauri7.info/ar
Happy
Happy
100 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اليوم السابع الموريتاني يرحب بتعليقاتكم