حزب الكرامةينعى القائد المناضل والشاعر الكبير والشيخ الفاضل نائب رئيس حزب الكرامة الأستاذ أحمد فال أحمدو الخديم

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 1 نوفمبر 2020 - 1:02 مساءً
حزب الكرامةينعى القائد المناضل والشاعر الكبير والشيخ الفاضل نائب رئيس حزب الكرامة  الأستاذ أحمد فال أحمدو الخديم
0 0
Read Time:2 Minute, 14 Second

بسم الله الرحمن الرحيم (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلا) صدق الله العظيم ينعى حزب الكرامة إلى مناضليه، وجماهيره وأبناء شعبنا الموريتاني كافة القائد المناضل والشاعر الكبير والشيخ الفاضل نائب رئيس حزب الكرامة الأستاذ أحمد فال أحمدو الخديم رحمه الله. لقد كان فقيدنا الغالي من الرعيل الأول المؤسس لحزبنا، ومرجعا أصيلا له في الفكر والثقافة والفقه والتاريخ، مثلما كان نموذجا في الإيثار والتضحية والثبات على على المبادئ في كل ظرف وحال. وكان رحمه الله رجلا بحجم وطن في عطائه، وعلَما من أعلام أمته التي أحبها لقناعته أن العروبه “حب قبل كل شيء”، وتمثّل قيمها، وناضل في سبيل تحقيق أهدافها، ودافع عن قضاياها العادلة؛ ومنها جهده الحثيث في الدفاع عن اللغة العربية والسعي لتعميمها والتمكين لها، وكان آخر نشاط له في الحزب قبل شهر من الآن محاضرة أمام قادة الأحزاب الوطنية وخبراء وباحثين حول إصلاح التعليم، أتبعها تدوينة عن أهمية اللغة العربية ومحوريتها في أي إصلاح للتعليم… إننا في الوقت الذي نودع فيه قائدا من قادة حزبنا فإننا نعلم أن المصاب فيه ليس لنا وحدنا، بل إن فئات عديدة من شعبنا خسرت برحيله ركنا وسندا وعونا ومرتكزا أساسيا، وهو حال أوساط علمية وثقافية ودينية وسياسية أيضا… رحم الله الفقيد الغالي وأهلمنا وذويه ورفاقه جميعا الصبر على فراقه. (إنا لله وإنا إليه راجعون). القيادة السياسية نواكشوط في: 27 أكتوبر 2020مبسم الله الرحمن الرحيم (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلا) صدق الله العظيم ينعى حزب الكرامة إلى مناضليه، وجماهيره وأبناء شعبنا الموريتاني كافة القائد المناضل والشاعر الكبير والشيخ الفاضل نائب رئيس حزب الكرامة الأستاذ أحمد فال أحمدو الخديم رحمه الله. لقد كان فقيدنا الغالي من الرعيل الأول المؤسس لحزبنا، ومرجعا أصيلا له في الفكر والثقافة والفقه والتاريخ، مثلما كان نموذجا في الإيثار والتضحية والثبات على على المبادئ في كل ظرف وحال. وكان رحمه الله رجلا بحجم وطن في عطائه، وعلَما من أعلام أمته التي أحبها لقناعته أن العروبه “حب قبل كل شيء”، وتمثّل قيمها، وناضل في سبيل تحقيق أهدافها، ودافع عن قضاياها العادلة؛ ومنها جهده الحثيث في الدفاع عن اللغة العربية والسعي لتعميمها والتمكين لها، وكان آخر نشاط له في الحزب قبل شهر من الآن محاضرة أمام قادة الأحزاب الوطنية وخبراء وباحثين حول إصلاح التعليم، أتبعها تدوينة عن أهمية اللغة العربية ومحوريتها في أي إصلاح للتعليم… إننا في الوقت الذي نودع فيه قائدا من قادة حزبنا فإننا نعلم أن المصاب فيه ليس لنا وحدنا، بل إن فئات عديدة من شعبنا خسرت برحيله ركنا وسندا وعونا ومرتكزا أساسيا، وهو حال أوساط علمية وثقافية ودينية وسياسية أيضا… رحم الله الفقيد الغالي وأهلمنا وذويه ورفاقه جميعا الصبر على فراقه. (إنا لله وإنا إليه راجعون). القيادة السياسية نواكشوط في: 27 أكتوبر 2020م

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %
رابط مختصر