7 خطوات عملية اذا طبقتها أنت ستجعل دولتك تتحول من دولة متخلفة إلى دولة متقدمة… اكتشفها

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 سبتمبر 2020 - 1:27 صباحًا
7 خطوات عملية اذا طبقتها أنت ستجعل دولتك تتحول من دولة متخلفة إلى دولة متقدمة… اكتشفها
0 0
Read Time:3 Minute, 6 Second

7 خطوات عملية اذا طبقتها أنت ستجعل دولتك تتحول من دولة متخلفة إلى دولة متقدمة… اكتشفها

يعتقد العديد من الأشخاص أن تنمية المجتمع أو الدولة عموما هو أمر رهين بالحكومة والسياسيين ورئيس الدولة … لكن في الواقع هذا الإعتقاد غير صحيح.
فالجزء الأكبر من المسؤولية على تخلف أو تقدم الدول يقع على عاتق الأفراد ومدى وعيهم أو جهلهم، في الحقيقة الخبراء في علم السياسة النظرية يقولون أن أي نظام حكم في أي دولة في العالم يكون نتيجة للمجتمع وانعكاس له،
يقول “ونستون تشرشل” السياسي الشهير ورئيس ورزاء بريطانيا السابق : “كل شعب في العالم ينال الحكومة التي يستحقها”.
فلن تستقيم أي دولة ولن تتطور مهما فعلت حكومتها دون أن يبدأ التغيير من الأفراد ويبدؤون بتحمل المسؤولية ويبذلوا مزيداً من الجهد والوقت لصالح الدولة.
في المقال التالي سنعرض 6 خطوات عملية دقيقة بعيدا عن التحليل النظري إذ بدأت أنت كفرد بتطبيقها والتزمت بها، ومعك باقي الناس، فهذا حتما سيجعل دولتك في مصاف الدول الكبرى.

1) توقف عن سب ولعن الوطن

أول خطوة هي أن تتوقف أن السب واللعن اتجاه وطنك ولا تلقي باللوم على الآخرين دائما، فالوطن ما هو إلا انعكاس لأفراده، ولا يمكن لأي رئيس أو حاكم أو حزب سياسي في العالم إحداث أي تغيير طالما يعمل لوحده دون مساندة أفراد الشعب، ببساطة فالتغيير يبدأ بتغيير سلوكك وتحمل المسؤولية.

2) ابدأ بدعم اقتصاد بلدك الداخلي

دعم الإقتصاد الداخلي هي ثقافة غير موجودة تماما في الدول المتخلفة، بحيث يلجأ الفرد لاستهلاك المنتجات المستوردة رغم غلو ثمنها مُتجاهلا إنتاج المصانع الوطنية، بالتالي هذا الأمر ينتج عنه اغلاق للمصانع لعدم قدرتها على المنافسة في السوق الوطنية وتنجم عن ذلك عدة نتائج من ضمنها انخفاض معدل الإنتاج وتشرد العمالة فترتفع نسبة البطالة.

3) قم بتوفير الطاقة بشكل دائم ومستمر

مجرد ترك موصل بالكهرباء أثناء عدم استخدام الأجهزة أو عدم الإهتمام بإطفاء الإنارة أو غيرها من الممارسات غير المسؤولة كفيلة بزيادة العبء على الدولة بملايين الدولارات كل عام. فحجم الطاقة المهدرة عندما تنتشر بين الأفراد وتتحول لسلوك جماعي تصبح نتائجها جد سلبية.

4) تطوع لمحاربة الأمية عبر التدريس الحر

العلم هو أساس أي تقدم، والجهل هو أساس أي تخلف، فلا يمكن للمجتمع أو الدولة أن ترتقي في حال كان الناس لا يعرفون القرآءة والكتابة من الأساس.
أكبر خدمة يُمكن أن تُقدمها لوطنك هو أن تبادر بالتطوع في التدريس الحر داخل فصول محو الأمية، هذه المنهجية عملت وفقها عدة دول وساهمت بشكل فعّال في القضاء على الأمية نهائياً في ظرف وجيز.

5) تحول من شخص مستهلك إلى منتج

الدول العربية تحديدا تعتبر دول مستهلكة بالدرجة الأولى، الأرقام تفيد بأن نسبة الإنتاج في الدول العربية مجتمعة لا تساوي إنتاج دولة واحدة مثل إيطاليا أو إسبانيا.
الإنتاج لا يعتمد على سياسة الحكومة، إذ أن الأمر يظل رهينا بمدى ذكاء الشعب وقدرته على خلق الأفكار والإستثمار فيها.
فعلى سبيل المثال أكثر الشركات العالمية التي تحتل المراكز الأولى من ناحية قيمة الإنتاج والمعاملات لم تخطط لها الحكومات، فشركات مثل “آبل”، “كوكا كولا”، “آرامكو”، “مايكروسوفت”، أو حتى “فيسبوك”، بدأت بأفكار فردية من أشخاص عاديين وعملوا على تطويرها بشكل ذاتي ومستقل دون تدخل مباشر للسياسيين.

6) لا تهمل حقوقك السياسية مهما كان الوضع

ينظر العديد من الناس إلى أن الانتخابات والقوانين وما إلى ذلك من الأمور السياسية ما هي إلا مضيعة للوقت ولا تحتاج للإكثرات بها، هذا خطأ فادح جدا تنعكس سلبياته في تفشي الفساد وظهور سياسيين انتهازيين نظرا لغياب الرقابة المجتمعية، فالمجتمعات المتطورة تلتزم بمراقبة الشأن السياسي عن كتب ولا تضيع حقها وتتكره مهما كان الوضع.

7) ابحث عن حلول لمشاكل الدولة وادخل في النقاشات العمومية

كل دولة لها قضاياها ومشاكلها سواء كانت قضايا أخلاقية أو دينية أو اجتماعية أو اقتصادية، فأي مجتمع لابد أن يُعاني من بعض الظواهر.
وسط هذا الوضع من المهم المشاركة في النقاشات العمومية والبدأ بالبحث عن حلول حتى لو كنت تجزم أن أفكارك لن يتم تطبيقها على الأرض. المشاركة بشكل عام مهمة لزيادة الوعي المجتمعي حول القضايا وهذا الوعي ينعكس تلقائيا على سياسات الدولة.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %
رابط مختصر