شرطة الجرائم الإقتصادية بصدد التحرك لتجميد حسابات ولد عبد العزيز والمقربين منه خارج البلاد.

Read Time:18 Second

 

قالت مصادر  إن الأجهزة القضائية المكلفة بمتابعة ملفات الفساد خلال حقبة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز وضعت يدها حتى الآن على 20 مليار أوقية.

وأكدت المصادر أن المبالغ المذكورة تم تجميدها في عدة حسابات، كما تمت مصادرة بعضها من منازل المشتبه فيهم.

وحسب ذات المصادر فإن شرطة الجرائم الإقتصادية بصدد التحرك لتجميد حسابات ولد عبد العزيز والمقربين منه خارج البلاد.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleppy
Sleppy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اليوم السابع الموريتاني يرحب بتعليقاتكم