رئيس,,,,,مع وقف التنفيذ؟

رئيس,,,,,مع وقف التنفيذ؟

 وقف التنفيذ

حدثتني نفسي في لحظة شرود , وتحرر من كل القيود ,,حرر طموحك من الجمود ,,, كفاك كسلا وخمود ,,,,افتح كل طريق مسدود ,,, فلا اقل من أن يكون القصر الرمادي هو المنشود ,,, كن رئيسا يعزف لك النشيد ,,وتمشي على بساط أحمر جديد ,,وتقدم لك التحية العسكرية في كل مناسبة وعيد ,,,ويمشي خلفك كل رجل قوي صنديد ,, ويهابك كل الرجال و تعجب بك كل النساء , ويسمى باسمك كل الاطفال ويتغنى بك كل الشعراء ويكتب عنك كل الكتاب ,,,تجيش من اجلك المسيرات ,,, وتتشكل المبادرات ,,كل لوحة تحمل صورتك وكل لا فتة تحمل اسمك ,,,تحت صورتك تعقد الاجتماعات ,,وباسمك تتشيد المستشفيات والطرق و البنايات ,,,,وعلى ذكر امجادك تقام الندوات والسهرات ,,, و في الصحف اسمك اول المانشيتات ,,,واول خبر في النشرات الاخبارية للاذاعات والتلفزيونات ,,,وباسمك تعقد الصفقات ,,,و بتوجيهاتك السامية يعين جميع الاقارب والقريبات والاصدقاء والصديقات ,,,
في السلم انت اول من يستفيد من الصفقات ,,و في الحرب انت اخر من يتضرر من الهجمات ,,,حولك رجال ان وقفت وقفوا ,,ان تكلمت تكلموا ,,,ان سكت سكتوا ..وان اشرت اطلقوا النار دون ان يسالوا,,,هنا شعرت بالرغبة,,تحرك الحلم,,,
لكن حين فكرت كم من مريض مات على باب المستشفيات ,,, وكم من انسان قتلته حفر الطرقات ,,,وكم من سجين محكوم دون دليل اثبات ,,وكم من فرقة عسكرية تنقصها المعدات ,,,وكم من خطة عشرية يحتاجها اقتصادنا للثبات ,,,وكم في الشهر من المظاهرات والاحتجاجات ,,وكم يكتب من مقال كله سخرية وتهكمات ,,,ورايت ان البلد ليس امنا من الانقلابات ,,,رغم التعددية والانتخابات ,,, وفكرت في نهاية كل رئيس سابق ,,, اما مشردا في المنفى ,او سجينا في وطن لا يحترمه ,,,او تصيبه رصاصة طائشة ,,,او تسقط طائرته ,,, حينها فضلت التريث والثبات , ورضيت بالفقر عن سوء المآلات , واخترت حريتي ,رغم ربح الصفقات وحجم الميزات .

باب المقداد

حديث النفس ح46

Be the first to comment

اليوم السابع الموريتاني يرحب بتعليقاتكم