بالتعاون مع جامعة العلوم الإسلامية بلعيون”شنقيتل” تجهز مركزا لدراسات التطرف العنيف

boubout

بالتعاون مع جامعة العلوم الإسلامية بلعيون”شنقيتل” تجهز مركزا لدراسات التطرف العنيف

بالتعاون مع جامعة العلوم الإسلامية بلعيون”شنقيتل” تجهز مركزا لدراسات التطرف العنيف

بادرت شركة “شنقيتل” في إطار تعاونها المثمر والبناء مع الجامعات الموريتانية إلى تجهيز مبنى إداري متكامل بالتعاون مع جامعة العلوم الاسلامية بلعيون، و يتعلق الأمر بالمركز الجامعي لدراسات التطرف العنيف المنشأ حديثا في الجامعة، والذي دشنه وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي أمس في لعيون كأول مركز بحوث ودراسات من نوعه في موريتانيا و شبه المنطقة. ويأتي إنشاء المركز حسب مصدر من داخل الجامعة ضمن برنامج واسع وشامل، وخطة استراتيجية تطويرية كبرى وضعتها رئاسة جامعة العلوم الإسلامية بلعيون هذا العام 2019 /2020 للنهوض بالبحث العلمي وتطوير المناهج والرفع من الأداء الأكاديمي والإداري، وتجسيد رسالة الجامعة ودورها في بناء المجتمع وتحقيق التنمية والنهوض الشامل للبلاد. يذكر أن شركة “شنقيتل” قامت بالتدخل مماثل في جامعة نواكشوط ومؤسسات جامعية أخرى.

Next Post

ما السر وراء الانقطاعات المتكررة للكهرباء بنواكشوط

ما السر وراء الانقطاعات المتكررة للكهرباء بنواكشوط شهدت مدينة نواكشوط انقطاعات متكررة للكهرباء خلال الأيام الأخيرة أثرت على مختلف القطاعات.ويشكو المواطنون من الانقطاعات العشوائية للكهرباء في ظل ارتفاع درجات الحرارة ما يؤدى إلى تلف المواد الغذائية والأدوية ، وتعطل الخدمات المرتبطة بالكهرباءوأثار انقطاع الكهرباء ردود فعل واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي. […]

تواصل مع اليوم السابع الموريتاني