غزواني-عزيز–بداية القطيعة

انتهاء خلاف غزواني و ولد عبد العزيز حول تشكيلة طاقم حملته

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 1 مايو 2019 - 9:49 صباحًا
غزواني-عزيز–بداية القطيعة

انتهاء خلاف غزواني و ولد عبد العزيز حول تشكيلة طاقم حملته

 نشر في مايو 1, 2019 الساعة 2:30 ص  672

التعليقات

ذكرت مصادر خاصة أن محمد ولد الغزواني المرشح لرئاسيات 2019 اجتمع يوم الاثنين الماضي بالرئيس محمد ولد عبد العزيز للتباحث بخصوص خلافهم فيما يتعلق بطاقم حملة ولد الغزواني.

و حسب المصادر فإن ولد الغزواني طلب من ولد عبد العزيز أن يترك له حرية تشكيل لجان حملته حسب رؤيته و تصوره، موضحاً أن بعض الأسماء المبغّضة عند الموريتانيين من أمثال المختار ولد اجاي و محمد ولد عبد الفتاح قد يضر ورود أسمائهم في طاقم الحملة بها أكثر مما ينفعها.

و حسب المصادر فإن ولد عبد العزيز دافع في البداية عن الأسماء التي اقترحها لطاقم حملة ولد الغزواني غير أنه رضخ في النهاية لرأيه، موافقاً على منح ولد الغزواني مطلق الحرية في تشكيل طاقمه دون تدخل منه.

و تؤكد المصادر أن الأيام الماضية شهدت ما يمكن اعتباره “خلافاً” بين ولد عبد العزيز  و ولد الغزواني بدأ باعتراض ولد عبد العزيز على مرافقة محمد أحمد ولد محمد الأمين لولد الغزواني في جولته، حيث أصر ولد الغزواني عليه، مؤكدا أنه “شخص يحظى بثقته”.

و في سياق منفصل ذكرت مصادر قريبة من أسرة ولد عبد العزيز أن المرشح ولد الغزواني غير محبّب لدى دائرة ولد عبد العزيز الضيقة، بما فيها أولاد اللهاه، أبناء خالة ولد عبد العزيز، الذين تربطهم بولد غزواني علاقة مصاهرة، حيث لا يفتأون ينتقدونه و يشككون في أهليته للحكم.

و تؤكد مصادر قريبة من ولد الغزواني أنه قد نما لسمعه الكثير من وصف ولد عبد العزيز له بين خلصائه بالضعف و عدم القدرة على تدبير أمور الحكم.

و لا يستبعد أن يكون لقاء يوم الاثنين بداية هدنة بين ولد عبد العزيز الذي لا يريد لولد غزواني الخروج من جلبابه و ولد الغزواني الذي لا يريد غير منحه حرية التصرف في حملته الرئاسية.

المصدر تقدمي

رابط مختصر