غزواني لن اعيش في جلباب عزيز

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 28 أبريل 2019 - 3:15 مساءً
غزواني لن اعيش في جلباب عزيز

يوما بعد يوم ومع بدء العد التنازلي للحملة يحاول مرشح الاغلبية التخلص من تركة رفيق دربه عزيز لكنه رغم المحاولات والاحتكاك باصحاب المبادرات واللقاءات الجانبية والجولة المارتونية في المقاطعات كان خطاب الرجل يتسم بالكثير من الليونة وعدم الحسم كانت عباراته ضبابية لم يستطع التخلص من دكر العشرية الاخيرة وما انجزه رفيق دربه خلالها وانه سيبني على ما تم انجازه ان المتتبع لخرجات الرجل يلاحظ انه يناور ويتلاعب بالالفاظ انه ينتقي كلماته بطريقة دكية محاولا دغدغة المشاعر والمصالحة مع كل الاطياف

ان الاسلوب والطريقة التي يتبعها الرجل فيها الكثير من الدهاء والمكر السياسي يتجنب دكر خصومه وكانهم لا يشكلون خطرا عليه خصوصا ان تفرقهم وتباين يرامجهم يعتبر نقطة قوة للرجل وبالتالى لاداعي لدكرهم فدلك يعتبر حملة مجانية لهم تجعلهم ندا له

ان الهاجس الدي يورق مضجع الرجل هو التخلص من تركة عزيز فهي في كثير من الجوانب لا تخدم الرجل الدي يحاول بكل ما اوتي من قوة ان لايعيش في جلباب عزيز

احمدسالم ببوط

رابط مختصر