ماهي علاقة الوزيرة منت مكناس برجل السودان المثير طه حسن؟ بعد تدول صور لهما

ماهي علاقة الوزيرة منت مكناس برجل السودان المثير طه حسن؟ بعد تدول صور لهما

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 25 أبريل 2019 - 10:35 صباحًا
ماهي علاقة الوزيرة منت مكناس برجل السودان المثير طه حسن؟ بعد تدول صور لهما

ماهي علاقة الوزيرة منت مكناس برجل السودان المثير طه حسن؟ بعد تدول صور لهما

تم في وسائل التواصل الإجتماعي في السودان تداول صور للفريق طه حسين والذي يلقب في السودان بإبن البشير  وهو برفقة  السيدة الوزيرة الناها منت مكناس  

الصور المذكورة تم تداولها بشكل كبير بين رواد شبكات التواصل الإجتماعي في موريتانيا أيضا وتضاربت الأنباء حولها فبينما علق عليها السودانيين بالقول بأنها عشيقة رجل نظام البشير القوي  والمعروف بتعدد العشيقات حول العالم 

علق عليها بعض رواد شبكات التواصل الإجتماعي في البلاد بالقول أنها كانت زوجته والصور تم التقاطهما في أيام زواجهما  

هذا ولم نستطع في القافلة من تأكد صحة الصور ولا الأخبار المتداولة حولها  

فمن هو  طه حسين رحل السودان المثير ؟

ولد الحسين في 1964م، في منطقة كبوشية بولاية نهر النيل، ينحدر من أسرة تدين بالولاء للطائفة الختمية، درس مراحله الابتدائية والمتوسط والثانوي في مدينة شندي، ثم التحق بكلية الآداب جامعة القاهرة فرع الخرطوم ليحصل منها على درجة البكالوريوس.

التحق بجهاز الأمن السوداني عام 1997 ليعين ضابطًا إداريًا، ثم تدرج داخل هذا الجهاز ليتم اختياره عام 2000 ضابطًا بجهاز الأمن والمخابرات الوطني مع عددٍ من الضباط الإداريين، ويتدرج داخل الأجهزة الأمنية، قبل أن ينتقل لمنصب مدير مكتب الرئيس البشير.

كان عام 2012 نقطة فارقة في حياة الرجل السياسية، إذ نجح في تدشين الملامح الأولى لبناء أسطورة طه عثمان الضابط بجهاز الاستخبارات آنذاك، وذلك حين انتزع ثقة الرئيس عمر البشير عن جدارة في أعقاب كشفه لمحاولة انقلاب كان يخطط لها الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات السوداني صلاح قوش، بالتنسيق مع عدد من ضباط الجيش للإطاحة بالبشير عبر انقلاب عسكري، ومن هنا كانت البداية الحقيقية للحسين.

في يونيو 2015، تم تعيينه وزير دولة ومدير عام لمكتب الرئيس برئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء، ليحكم قبضته على كل منافذ الدولة ومؤسساتها بصورة شبه كاملة، حيث منحه البشير ثقة لا حدود لها مكنته من أن يصبح “خزان أسرار السودان الذي لا ينضب”.

ومن ثم بات الحسين الرجل المفضل لدى البشير في تولي المهام الصعبة والحساسة، حيث تعمقت العلاقة بينهما إلى الحد الذي دفع الرجل إلى وصف هذه العلاقة بقوله “لست مدير مكتب الرئيس البشير، بل ابنه”.

المصدر القافلة

رابط مختصر