منتدى الأعمال الأمريكي الموريتاني – الاستفادة من الإمكانات المتنوعة وتقوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين

الاستفادة من هذه الإمكانات المتنوعة وتقوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين وزيادة مستوى التبادل التجاري والاستثمار.

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 8:29 صباحًا
منتدى الأعمال الأمريكي الموريتاني – الاستفادة من الإمكانات المتنوعة وتقوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين

مقتطف من خطاب الرئيس سيد احمد موريس بنزا على هامش حفل انطلاقة أعمال المنتدى:

إننا في منتدى الأعمال الأمريكي الموريتاني ، نعمل من اجل تطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية وتوطيد التعاون الاستراتيجي بين الولايات المتحدة الأمريكية وموريتانيا. و هدفنا هو تعزيز التبادل التجاري والاستثمار ، وتعزيز العلاقات التجارية بين بلدينا وتحسين مناخ الأعمال للشركات الأمريكية والموريتانية في كلا السوقين.

كما نسعى من خلال هذا المنتدى ، الذي يأتي أعضاؤه من جميع القطاعات الاقتصادية ويشملون الشركات الأمريكية التي تتعامل مع موريتانيا و الشركات الموريتانية التي تتعامل مع الولايات المتحدة الأمريكية ، ان يكون جسر يربط بين الإمكانات الاقتصادية الموريتانية و فرص السوق الأمريكية، أو العكس.

و نرغب في أن تستغل الشركات الموريتانية الفوائد التي يقدمها قانون النمو والفرص في أفريقيا ، أو AGOA ، و الذي سيسهل لهم الولوج إلى سوق أكبر اقتصاد في العالم ، وأن يتمكن المستثمرين الأمريكيين من الاستفادة من المزايا الموريتانية من اجل تعزيز هذه التبادل.

إننا ، لا نفتقر إلى المصالح التجارية المشتركة ، و لا الثروة الطبيعية أو روح المبادرة أو الإبداع. ما نحتاجه اليوم هو الاستفادة من هذه الإمكانات المتنوعة وتقوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين وزيادة مستوى التبادل التجاري والاستثمار.

لهذا ، يجب أن نركز على ضرورة وضع هذا المنبر للتبادل والشراكة بين الشركات الأمريكية والشركات الموريتانية ، من خلال تقديم خدمات عالية الجودة تتمثل في تقديم المعلومات و التكوين و التواصل و الدفاع عن مصالح الشركات و الأعضاء المنتسبين للمنتدى من اجل تنمية وترويج أعمالهم.

و لتحقيق الأهداف المنشودة ، قمنا ، في منتدى الأعمال الأمريكي الموريتاني ، بتطوير خطة عمل طموحة تهدف إلى مساعدة أعضائه على الترويج لمنتجاتهم ، وتوسيع شبكاتهم من الشركاء واكتشاف أسواق جديدة.

و أخيرا، فإن منتدى الأعمال المريكي الموريتاني سيظل مفتوح أمام أي مؤسسة أو شخص يمكنه المساهمة في مهمته وأهدافه. و سيظل المنتدى شريكا استراتيجيا في تعزيز العلاقات التجارية والتعاون الاقتصادي بين الولايات المتحدة الأمريكية وموريتانياتانيا ا . الأمريكية وموريتانيا. وأخيرا ، فإن منتدى الأعمال المريكي الموريتاني مفتوح أمام أي مؤسسة أو شخص يمكنه المساهمة في مهمته وأهدافه. و سيظل المنتدى شريكا استراتيجيا في تعزيز العلاقات التجارية والتعاون الاقتصادي بين الولايات المتحدة الأمريكية وموريتانيا.

رابط مختصر