سجال في “تويتر” بين ولد محم و ولد منصور عشية نزال الشوط الثالث

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 أكتوبر 2018 - 6:31 مساءً
سجال في “تويتر” بين ولد محم و ولد منصور عشية نزال الشوط الثالث

سجال في “تويتر” بين ولد محم و ولد منصور عشية نزال الشوط الثالث

 قال محمد جميل ولد منصور، أول رئيس لحزب التجمع الوطنى للإصلاح والتنمية (تواصل) المعارض ومرشحه الخاسر في انتخابات المجالس الجهوية على مستوى نواكشوط إن ” المنافسة في عرفات والميناء ليست صراعا بين الحق والباطل بل هي نزال انتخابي وسياسي بين الساعين إلى الإصلاح والمصرين على فرض الفساد

وأضاف ولد منصور، فى تغريدة نشرها في حسابه بموقع “تويتر” أن اقتراع يوم (السبت) هو نزال “بين الذين يريدون للمجالس المنتخبة قوة واستقلالية ومن يريدونها تابعة وأداة للتعبئة والتجييش لما يريد النظام ويفعل ،بين المقتنعين أن البلدية كما كل هيئة عامة إطار مشترك لكل المواطنين والذين يريدونها إطارا مجيرا ومصلحة حزبية ضيقة ، بين من يرون الدعم العام والوسائل العامة حقا للجميع ومن يريدونه لأصحابهم فقط ولمن يسير في فلكهم الحزبي ( سيكه معاهم ) ،بين من كسبوا الانتخابات في الشوط الأول والثاني وفي شوط إعادة الفرز وبين من ضغطوا وجيروا وهددوا ليخاض شوط رابع بلا مبرر ولامسوغ”.

وختم بالقول ” من الجرأة طمأنة أهل الاتحاد من الجمهورية أنهم في صف الحق ! ومن المجازفة التأكيد لهم أنهم من أهل الإصلاح !”؛ وفق تعبيره.

تغريدة ولد منصور جاءت ردا على تغريدة لرئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، ذ. سيدى محمد ولد محم اعتبر فيها إن “‏العملية الانتخابية الجارية في بلديتي الميناء وعرفات يحاول الخصم تحويلها من مجرد تنافس سياسي على إدارة مجلس بلدي إلى معركة بين الحق والباطل وصراع بين الخير والشر”؛ مضيفا في هذا السياق: ” أما وقد صوروها كذلك… فثقوا أيا الاتحاديون أن الحق معكم والخير في كفتكم”؛ حسب قوله.

رابط مختصر