قبيلة اسكارنة. طلبنا للسلطات المعنية بتطبيق القانون ليأخذ كل ذي حق حقه

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 30 يوليو 2018 - 6:39 مساءً
قبيلة اسكارنة. طلبنا للسلطات المعنية بتطبيق القانون ليأخذ كل ذي حق حقه

بسم الله الرحمان الرحيم

تابعنا ببالغ الحسرة تطورات ما بات يعرف بقضية محمد ولد لفظيل المختطف في الأراضي الموريتانية من طرف جماعة تتكون من ثلاثة أفراد يدعون أن لديهم عليه ديون.
وقد نشر خبر الاختطاف المذكور علي نحو واسع لا يقبل مجال للشك بأن السلطات المعنية في مورينانيا أو جبهة البولساريو أن لها دراية تامة بحثيات هذه العملية الهمجية و الا مسبوقة. كما ذوي الضحية قد ابلغوا السلطات الموريتانية بطلب فدية مقابل اخلاء صراحه.
ورغم هذه الوضعية الاجرامية و رغم العواطف و حساسة الموقف اتسمت ردة الفعل عند مجموعتنا بالكثير من ضبط النفس و التجاوب مع هذا الوضع المفروض عليها ليتسن للسلطات الحكومية اتخاذ التدابير اللازمة لفرض هيبة القانون و انصاف أهل الضحية المخنطف من قعر بلده.
بل اكثر من ذالك شاركت مجموعة من اسكارنة في الجهود الرامية الى تحرير ابنها من خاطفيه. وكان لها ذلك حيث عثر على جماعة المختطفين و ضحيتهم من طرف عناصر من القبيلة جاءت من موريتانيا و مخيمات اللاجئين تطوعا لحلحلة هذه القضية.
وفي بادرة حسن نية و الخضوع الى ما يمليه القانون و الاعراف، وسلم المختطفين و الضحية الى قادة عسكريين ميدانيين من الناحية 2 من قوات جبهة البولساريو. ولم يكن اي من المختطفين قد مس بأذى.
ففجئنا مرة ثانية بردة فعل بعض اقارب المختطفين المدججين بالسلاح حين هاجموا فجرا عناصر من القبيلة كانوا قد شاركوا في عملية البحث و التحرير لابن العم المخطوف. تمت هذا الهجوم على الاراضي المفترض ان تكون تابعة للتسيير الامني للبليساريو.
و في حصيلة اولية جرح بعض افراد القبيلة و سلبت سياراتهم قبل يعبث بيها لاحقا.
امام هذا العدوان المستمر و الذي قد ياخذ منحى آخر فاننا في مجموعة اسكارنه نؤكد ما يلي:
-استنكارنا للعمل الجبان الذي مورس ضد افراد منا و على الحوزة الترابية التي تسيرها جبهة البولساريو
-نجدد طلبنا للسلطات المعنية بتطبيق القانون ليأخذ كل ذي حق حقه
-ما زلنا نعتبر أن هذا العمل الاجرامي عارا بنسبة للمجموعة التي ينتمي لها المجرمين
– نتطلع الى الانصاف في هاتين القضيتين
-نترقب عاجلا الدلائل الدامغة على اتخاذ تدابير حقيقية من البولسايو لفرض هيبة القانون
-نرجو من السلطات الموريتانية بالمطالبة بالمختطفين و الضحية الى ارض ارتكاب الجريمة من اجل حق التقاضي بيننا و بينهم.
-نهب بالتصرف المسؤول لكل افراد العائلة كما نطلب منهم اقصى درجة التأهب سبيل لمآزرة و التضامن.
قبيلة اسكارنة.
والله ولي التوفيق

رابط مختصر