مخاوف من تراجع المشاركة السياسية للمرأة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 29 يوليو 2018 - 9:28 مساءً
 مخاوف من تراجع المشاركة السياسية للمرأة

#موريتانيا#انتخابات #المرأة مخاوف من تراجع المشاركة السياسية للمرأة

هل تتخلى موريتانيا عن مكاسبها من إشراك المرأة في الفعل السياسي؟
لطالما تميز المجتمع الموريتاني بمكانة المرأة فيه و ظلت موريتانيا متقدمة إقليميا لجهة ولوج النساء لمراكز القرار، لكن جزء أساسيا من تلك الصورة يوشك للأسف على الاختفاء، فبينما تتجه معظم دول العالم نحو اتاحة فرص اكبر لمشاركة النساء في الحياة السياسية تأخذ موريتانيا خطوات إلى الوراء.
ذلك ما أكده فريق المناصرة لدعم المشاركة السياسية للمراة بعد الاطلاع على لوائح الأحزاب موالاة و معارضة في استحقاقات سبتمبر 2018 : نسبة حضور النساء في البرلمان ستتضاءل الى الثلث اي من 21 % إلى 7 %، في المجالس البلدية سيهبط الرقم من 33 % إلى 11 %، و لن يكون الوضع افضل في المجالس الجهوية.
فريق المناصرة نظم وقفات احتجاجية للتنبيه على خطورة الوضع و دعا إلى مراجعة اللوائح الانتخابية لتنسجم مع تعهدات موريتانيا و التزاماتها الدولية.
موريتانيا تخوض استحقاقات توصف بأنها الأهم في تاريخ البلاد،
فهل سيجد نداء الفريق آذانا صاغية؟ أم أن موريتانيا وقعت في منحدر قد يؤدي بالإضافة إلى برلمان و مجالس بلدية مشوهة إلى مجلس وزراء بحلة خشنة؟

رابط مختصر