بيرام-نقابة الصحفيين توضيح

بيرام-نقابة الصحفيين توضيح

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 يونيو 2018 - 10:09 صباحًا
x

بيرام-نقابة الصحفيين توضيح

توضبح
فى نقابة الصحفيين الموريتانيين لم نقم بتقييم البرنامج الذى أعده الزميل دداه عبد الله مع زعيم حركة إيرا السيد بيرام ولد الداه ولد عبيدى والذى تناول مساراته السياسية بما فى ذلك مواقفه من عديد القضايا ومواقف مناوئيه منها، لأننا لسنا جهة قضائية ولا جهة ضبط للإنتاج الإعلامى ،لكننا جهة دفاع عن الحقوق المعنوية والمادية للصحفيين و جهة تدعولاحترامهم و جهة للتضامن معهم إذا ما ثبت لنا بالدليل الملموس التحامل عليهم وقد ثبت لنا بخصوص قضية الزميل دداه كما أننا جهة الدفاع عنهم إذا ماتم المساس بكرامتهم ورمبهم بعبارات لا تليق بهم من طرف أي كان معارضا أو مواليا وتلك مسؤوليتنا الأولى إذاما أشعرنا الصحفي المتضرر بتعرضه للإهانة ،مع وقوفنا فى المقابل ضد أي صحفى يستغل نفوذ المهنة للتحريض أو التشهير أو التدليس أو التنقيص من مكانة أي كان ،و يرفض حق نشر الرأي المخالف لما نشره أو أنتجه إذا ما طلب منه ذلك لتعارضه مع القانون وأخلاقيات المهنة وضد أي صحفى يتناول أعراض الناس بالباطل أو يقوم ببث الشائعات المغرضة إن ثبت لنا ذلك أيضا وبالدليل الواضح
إننا فى نقابة الصحفيين الموريتانيين نقدر كل القوى السياسية والحقوقية ونحترم لها آراءها وموافقها والرئيس بيرام ولد الداه ولد عبيدى من بينهم وندعوه لمراجعة تصريحاته ضد نقابة الصحفيين التى حملت الكثير من الإتهامات الجزافية و التى لا تليق بالصحفيين
أحرى إن كانت صدرت من شخصية سياسية وحقوقية وازنة فى المشهد ضد
هيئة صحفية وازنة وتمثل أغلب الصحفيين بتعدد آرائهم السياسية الموالية والمعارضة والمستقلة وأعرف جيدا أنه يمتلك القدرة على ذلك
و أنهي بأن العلاقة يجب أن تكون مبنية على الإحترام المتبادل بين الصحفيين ورجال الساسية وإن كان لابد من جدال فيكون من أجل للوصول للحق لا غير لكن بالتى هي أحسن
رابط مختصر