نص اتفاق منتدى المعارضة بخصوص الانتخابات

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 23 يونيو 2018 - 9:59 صباحًا
نص اتفاق منتدى المعارضة بخصوص الانتخابات
 نص اتفاق منتدى المعارضة بخصوص الانتخابات
 نص الاتفاق الذي توصلت الأحزاب المشكلة لمنتدى المعارضة بخصوص التحالف في الانتخابات التشريعية والجهوية والبلدية القادمة، والذي ينوي المنتدى الإعلان في مؤتمر صحفي ظهر السبت.
وينص الاتفاق في مادته الأولى على إنشاء “تحالف انتخابي يسمى “التحالف من أجل التناوب الديمقراطي” أو اختصارا “تحالف المنتدى”؛ ويتشكل التحاف من التشكيلات السياسية الموقعة عليه.
وحدد الاتحاد أهداف التحالف في “الاستجابة لتطلع التغيير الديمقراطي المعبر عنه على نطاق واسع من أجل قيام دولة قانون في موريتانيا؛ وتأمين أوسع حضور للمعارضة في الجمعية الوطنية والمجالس الجهوية والبلدية، بغية سد الطريق أمام أي محاولة من النظام للبقاء”.
كما أن من بين أهدافه “العمل على بناء مجتمع تسود فيه العدالة والمساواة والتعددية، وتوطيد وصيانة الوحدة الوطنية من خلال إيجاد الحلول المناسبة، خصوصا لقضية العبودية ومخلفاتها ولجميع أشكال الإقصاء على أسس عرقية أو اجتماعية، وترسيخ قيم المواطنة والأخوة والتضامن والتسامح المطابقة لقيم شعبنا ولتعاليم ديننا الحنيف”.
ونص الاتفاق على مشاركة أحزاب القطب السياسي للمنتدى في الانتخابات البلدية والجهوية والتشريعية بلوائح مشتركة في جميع ولايات وبلديات الوطن وكذا الانتخابات التشريعية وضمان حضور المعارضة الديمقراطية في جميع الدوائر.
كما تعهدت التشيكلات السياسية المواقفة عليه “بتشكيل لوائح مشتركة في الانتخابات البلدية والجهوية والتشريعية على مستوى كافة الدوائر التي يعتمد فيها الاقتراع بالأغلبية خلال شوطين”.
وأكد نص الاتفاق أنه “سيتم اختيار المرشحين بحسب قدرتهم على تحقيق الإجماع وعلى تعبئة الناخبين وعلى المساهمة في تمويل الحملة”.
وشدد الاتفاق على التزام “الأحزاب أو المجموعات التي تتقدم بلوائح خاصة بها على مستوى الدوائر التي يجري فيها الاقتراع بالأغلبية على شوطين، بأن تدعم لوائح التحالف المتنافسة في الشوط الثاني”.
 أما في الدوائر النسبية فنص الاتفاق على أنه “لكل حزب من أحزاب التحالف لوائحه الخاصة بالنسبة للائحة الوطنية ولائحة النساء ولائحة انواكشوط وفي الدوائر التي بها أكثر من نائبين”، مستدركا بأنه يمكن “لبعض أحزاب التحالف أن تشكل لوائح مشتركة في الدوائر التي بها أكثر من نائبين”.
كما اتفقت الأحزاب المنضوية في المنتدى على تنظيم حملة مشتركة على عموم التراب الوطني، وعلى إيفاد بعثات إلى جميع الولايات بعيد توقيع الاتفاق “من أجل شرح أبعاد وأهداف هذا التحالف الانتخابي”، وكذا على تشكيل هيئات مشتركة مكلفة بالحملة الانتخابية في أجل أقصاه ثلاثين يوما.
ووصف المنتدى في اتفاقه التحالف الجديد بأنه “مفتوح أمام أي قوة سياسية على الصعيدين المحلي والجهوي”، و”مرن يراعي التحالف خصوصيات القواعد المحلية لكل حزب من أحزابه”، كما أن بوسع كل حزب أن يترشح بلائحته الخاصة أو يتحالف مع بعض مكونات التحالف في الدوائر التي يتعذر فيها تشكيل لوائح مشتركة بين جميع مكونات التحالف.
وجاء الاتفاق في مقدمة، وستة عناوين، و14 مادة، ووافقت عليه الأحزاب المنضوية في منتدى المعارضة، وهي:
– حزب العهد الوطني للديمقراطية والتنمية (عادل) الذي يرأسه يحيى أحمد الوقف.
– حزب طلائع قوى التغيير الديمقراطي الذي يرأسه مولاي العربي مولاي امحمد.
– حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني (حاتم) الذي يرأسه صالح حننه.
– حزب المستقبل الذي يرأسه المختار سيدي مولود.
– حزب الحركة من أجل إعادة التأسيس الذي يرأسه كان حاميدو بابا.
– حزب الحرية والمساواة والعدالة الذي يرأسه با مامدو آلحسن.
– حزب التجديد الديمقراطي الذي يرأسه المصطفى اعبيد الرحمن.
– حزب التجمع من أجل الديمقراطية والوحدة الذي يرأسه أحمد سيدي بابه.
– حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) الذي يرأسه محمد محمود سيدي.
– حزب اتحاد قوى التقدم (تقدم) الذي يرأسه محمد مولود.
ـــــــــــــــــــــــــــــ
– لقراءة نص الاتفاق اضغطوا هنا،

الأخبار

رابط مختصر