سيد_أحمد_موريس_بنزا -المرشح الذي لا يحمل رؤية اصلاحية لا فائدة منه،

سيد_أحمد_موريس_بنزا 

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 9 يونيو 2018 - 2:06 مساءً
سيد_أحمد_موريس_بنزا -المرشح الذي لا يحمل رؤية اصلاحية لا فائدة منه،
إن قضية اختيار المرشح يجب ان تكون دقيقة ومستحقة للشخص المناسب الذي يستطيع دفع عجلة الاصلاح والتنمية الى الامام و إنكم تعرفون حال بلادنا.
ان اكثر ما يستهوينا في المرشح هو اسلوبه في الحديث وقدرته على الاقناع والفكر الذي يحمله، ولهذا فأهم صفات المرشح المقبل ان يكون اكاديميا ومتخصصا في مجال عمله ولا يكون يقرأ ويكتب فقط و إن نوابنا الان لا يكتبون و لا يقرأون.
إن كثرة المرشحين وتعالي اصواتهم وتنوع برامجهم الانتخابية لن تؤثر فيّنا، فانحن قادرون على اختيار الاكثر كفاءة وقدرة على العمل، فمن غير المعقول ان نختار المتسلقين والساعين إلى المصلحته الشخصية، ونطالبهم بالاصلاح، لان الاصلاح لا ياتي الا من اصحاب الكفاءة والنزاهة.
إن الصفات التي تدعونا لاختيار المرشحين يجب أن تعتمد على نقاط واضحة وصفات محددة لا لبس فيها، كمواقفه مع الضعفاء و مهارات التخاطب و الدرجة العلمية لديه و الخبرات المكتسبة و معرفة متطلبات الشعب وقياس مدى حرصه في الدفاع عن الاصلاح والتنمية، ان قضية اختيار المرشحين باتت غير مجدية، فأغلب المرشحين يقدم برنامجا انتخابيا متكامل نعتقد انه فعلا يريد الاصلاح، لكن بعد أن يصل الى البرلمان ينسى كل ما قاله ويتنصل منه ويتجاهل جميع ناخبيه.
ان اختيار المرشحين يجب ان يخضع للانسب والاكثر كفاءة من ابناء الوطن و ليست القبيلة، لكن من دون تشدد او تعصب، فمن يتقدم يجب ان يكون الافضل، فلا اعتقد ان الوضع الحالي للمجلس سيجلب لنا الخير، بل الاوضاع تسير من سيئ إلى أسوأ.
اعتقد أن أهم الصفات التي يتمتع بها المرشح #سيد_أحمد_موريس_بنزا هي الأمانة والصدق والسمعة الحسنة بين الناس.
ان #سيد_أحمد_موريس_بنزا هو من يستحق الصوت، لأنه سيكون قادرا على الدفاع عن مقدرات الوطن وثرواته وكيانه وسيادته.
ان المرشح الذي لا يحمل رؤية اصلاحية لا فائدة منه، وهو المرشح البصام الذي لا يخالف الحكومة في أي رأي، لأننا نريد المرشح المصلح الرامي إلى التغيير للأفضل، ان الناخب يجب ان يكون حرا في اختياره، ولا يخضع لأي ضغوط قبلية او طائفية.
#موريتانيا تستحق الافضل، ولهذا علينا حسن الاختيار من اجلها ومستقبلها.
((كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ))
ان مستقل الوطن بين ايديكم يا شباب.
رابط مختصر