بيان لرابطة أطر اترارزه من اسماره إلى انجاكو

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 28 مايو 2018 - 8:39 مساءً
بيان لرابطة أطر اترارزه من اسماره إلى انجاكو

بيان لرابطة أطر اترارزه من اسماره إلى انجاكو

وجهت الرابطة المستقلة لأطر اترارزه من اصماره إلى انجاكو بيانا صحفيا إلى مناضلي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية فيما يلي نصه:

طالعتنا بعض المواقع الإخبارية هذه الأيام بعناوين ودعوات قبلية صريحة تجسدت في تغطية بالصورة والتحليل للقاءات واجتماعات ظاهرها التنسيق السياسي لحشدالدعم لأحد مرشحي رئاسة اتحادية حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في اترارزة  وجوهرها الدعوة الصريحة الي القبلية والقبيلة (من اصمارة -الي إنجاكو).
أي افتبات هذا وأية دعوة هذه ومتي كانت مثل هذه الدعوات الضيقة من مبادئ وبرامج حزب الإتحاد من أجل الجمهورية ماهكذا ياسعيد تورد الإبل لا والف لا فليميز السياسيون بين حق الترشح المشروع والدعوة الصريحة الي القبيلة أو الجهة أوالعنصر وشتان مابين الأمرين والأغرب من ذلك أن مثل هذه الاجتماعات تضم قادة حزبيين ومناضلين واعين تماما بالمسؤولية الحزبية ومدركين مالهم وما عليهم من واجبات وحقوق سياسية والمتتبع للهرم التصاعدي لمثل هذه السلسلة من الاجتماعات القبلية يدرك أنها ستتواصل اذا لم يتدخل الحزب بإصدار تعليماته الصارمة لكافة أمنائه العامين في الحزب والإتحاديين ورؤساء الأقسام والفروع بالكف عن مثل هذه الممارسات والعمل بالتعليمات السامية للرئيس محمد ولد عبد العزيز وخصوصا أن بعض المنتخبين السامين بدأ ينضاف الي القافلة المذكورة فهل نسي أوتناسي هؤلاء القادة الحزبيون أن الفترة فترة التلاحم والتكاتف وأن الموسم موسم انتخابات يجب الإبتعاد فيه عن النظرات الضيقة.

رابط مختصر