ترامب يتوعد روسيا: استعدي “الصواريخ قادمة وستكون “جميلة وذكية”

الرئيس الأمريكي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 أبريل 2018 - 1:59 مساءً
ترامب يتوعد روسيا: استعدي “الصواريخ قادمة وستكون “جميلة وذكية”

ترامب يتوعد روسيا: استعدي “الصواريخ قادمة لضرب سوريا” وستكون “جميلة وذكية”

© أ ف ب

نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تغريدة على موقع “تويتر” توعد فيها روسيا قائلا إن الصواريخ “قادمة” لضرب سوريا، وستكون “جميلة وجديدة وذكية”. وردا على ذلك قالت موسكو إن صواريخ ترامب يجب أن تستهدف “الإرهابيين” وليس “الحكومة الشرعية” في دمشق.

حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب روسيا الداعمة الأبرز لنظام الرئيس بشار الأسد من أن الصواريخ “قادمة” لضرب سوريا، ردا على هجوم يعتقد أن تنفيذه قد تم بالأسلحة الكيميائية واستهدف المدنيين في دوما السورية.

وتوعد ترامب عبر “تويتر” قائلا: “تعهدت روسيا بضرب جميع الصواريخ الموجهة إلى سوريا. استعدي يا روسيا لأنها قادمة وستكون جميلة وجديدة و ’ذكية‘! عليكم ألا تكونوا شركاء لحيوان يقتل شعبه بالغاز ويتلذذ”.

للمزيد: الدول الغربية مصممة على شن ضربات عسكرية في سوريا رغم فيتو روسيا

ويذكر أن رسالة ترامب تأتي بعد يوم فقط من تصويت روسيا في مجلس الأمن ضد قرار صاغته واشنطن لتشكيل لجنة لتحديد منفذي الهجمات التي وقعت السبت ويشتبه استخدام الغاز السام فيها في مدينة دوما، آخر جيب للمعارضة السورية قرب دمشق.

وأصرت موسكو على أن خبراءها العسكريين لم يعثروا على أي دليل على وقوع هجوم كيميائي وأشارت إلى أن فصائل المعارضة اختلقت أو نشرت شائعات عن وقوع الهجوم لإلقاء اللوم على دمشق.

من جانبها، اعتبرت موسكو أن الصواريخ الأمريكية التي يعتزم ترامب قصف سوريا بها، يجب أن تستهدف “الإرهابيين” وليس “الحكومة الشرعية” في دمشق.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في حسابها على فيس بوك “على الصواريخ الذكية أن تصوب باتجاه الإرهابيين، وليس باتجاه الحكومة الشرعية التي تواجه منذ سنوات عدة الإرهاب الدولي على أراضيها”.

دمشق تصف التهديدات الأمريكية بـ”التصعيد الأرعن”

وصفت دمشق الأربعاء التهديدات الأمريكية باستهداف أراضيها بـ”التصعيد الأرعن” ، على خلفية تقارير حول هجوم كيميائي في مدينة دوما.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية “لا نستغرب مثل هذا التصعيد الأرعن من نظام كنظام الولايات المتحدة رعى وما زال الإرهاب في سوريا (..)، وليس غريبا عليه أبدا أن يساند الإرهابيين في الغوطة ويرعى فبركاتهم وأكاذيبهم لاستخدامها كذريعة لاستهداف سوريا”.

فرانس24/ أ ف ب

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اليوم السابع الموريتاني الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.