لمادا اختار عزيز صحيفه اجنبيه ليصرح لها انه لن يترشح ولن بخرج المشهد

boubout
المقابلات

المقابلات مع الصحف الاجنبيه هي سنه سنهالرؤساءفيل فمند فتره المختارولد داداه مرورا بكل من تعاقب على

حكم موريتانيا وهي سنه افريقيه لمخاطبه ومغازله السبد الدي اسنعمر القاره فهو الممول والضامن للبفاء في الحكم فجل الانقلابات التى حصلت في القاره كان ورائها كما انه الممول الرئيسي لجل  المشاريع كماانه له نقطه قوه الاوهي ورقه دعم المعارضه في الداخل والخارج لتنغص على الحاكم

ولكن لمادا اختار عزبز الاجنبى لبلخاطبه بدل الداخل هناك عده فرضيات  اولها ان موريتانيا مقبله على نهضه وان المستثمريين اتفنحت شهيهم للاستثمار لموريتانيا وان راس المال جبان ويحب الاستقراراد عزبر ام يطمئن  الجميع ان تداول السبطه امرحتمي  وكدلك ليسد الابواب امام المعارضه بالخارج امامعارضه الداخل فهو كفيل يها والدليل انه قزم خزب تواصل الاسلامي  لهدا كله اختار عزبز الاجنبي ليمررعبره رسائل لمن يهمه الامر

                           احمدسالم ببوط

Next Post

مشروع إلى الأمام-من نحن؟

من نحن؟ …نحن، أعني مشروع إلى الأمام…موريتانيا، إنهم فتية، و فتيات، تربوا على قيم الإسلام السمح و تعاليم العقيدة السليمة، و نشؤوا على فقه الوسط و الإعتدال، سودوا في المحاظر ألواحهم، و استظهروا كلام الله نصا و شرحا و ملؤوا من شتى فنون المحاظر أضابير، ما بين اكحلال و احمرار، و […]

تواصل مع اليوم السابع الموريتاني