عزيز قبل بكونفدرالية بين موريتانيا والصحراء هذه معالمها

أضيف بتاريخ: 04 - 02 - 2018 | أضيف بواسطة: boubout | أضيف في: الأخبار الوطنيةالعالم

Share Button

نوافذ (نواكشوط ) ــ قالت صحيفة الأسبوع الصحفي المغربية إن منتد مينويخ وصل لورقة حل دائم لقضية الصحراء يقوم على كنفدرالية بين موريتانيا والصحراء قبل بها الرئيس محمد ولد عبد العزيز في الدولتين العضوين في الاتحاد الإفريقي ، على أن يكون جيش دولة البوليزاريو في حدود تسليح محدد تحت سقف نواكشوط ، ليطمئن المغرب على عدم استثمار أي رقعة في جنوب الصحراء ضد قواته المسلحة في الإقليم ، وأيضا لتأمين نواكشوط ، وعدم تكرار حادثة هجوم الولي مصطفى السيد على العاصمة الموريتانية .

وأضافت الصحيفة أن الحل يقوم على التزام الأطراف بكل الاتفاقيات دون تعديل وأن يعمل الكيان الصحراوي المزعوم على التزاماته التي أثبتها منذ 1991م مع الأمم المتحدة .

وفي هذا الصدد تلتزم البوليزاريو بإنفاذ كل ملاحق اتفاق مدريد بعد الاعتراف به ، وأن يكون الاتفاق بينها وبين المملكة المغربية حلا نهائيا للمشكل ، كما يجب على الاتحاد الافريقي الاعتراف باتفاق مدريد ، ويدعم خارطته للحل ، فيما يجب الاتفاق بين موريتانيا والبوليزاريو على أساس أنه وثيقة ثنائية ، وليست تبعا لتصفية الاستعمار ، كي لا يكون لها أثر على شمال الصحراء وقد تم تسليم إدارته للمغرب .
لقراءة  التقرير كاملا في المصدر اضغط هنا 

Share Button

اترك تعليقك