خبير دستوري للأخبار: الحل الآن في استقالة الرئيس وحكومته

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 18 مارس 2017 - 2:08 صباحًا
خبير دستوري للأخبار: الحل الآن في استقالة الرئيس وحكومته

الخبير الدستوري الموريتاني محمد الأمين ولد داهي

الأخبار (نواكشوط) – قال الخبير الدستوري محمد الأمين ولد داهي إن الحل الدستوري في الحالة التي وصتلها موريتانيا الآن بعد إسقاط مجلس الشيوخ لمشروع السماح بتعديل الدستور هو استقالة الرئيس وحكومته، مشيرا إلى أن السابقة الدستورية في هذا المجال هي التي وقعت للرئيس الفرنسي السابق الجنرال ديغول.

وأكد الخبير الدستوري ولد داهي – وهو أحد محرري الدستوري الموريتاني – أن على الرئيس تحمل المسؤولية كاملة لأنه هو من تقدم بمشروع السماح بتعديل الدستور، ومن سعى لإقناع البرلمانيين به، ودعاهم للتصويت له، معتبرا أن المسؤولية تقتضي أن يقدم استقالته هو وحكومته.

واعتبر ولد داهي في تصريح للأخبار أن مشروع مراجعة الدستور الحالي سقط بشكل نهائي، ولا يمكن الالتفاف على الرفض الصريح وبأغلبية أعضاء مجلس الشيوخ.

وأشار ولد داهي إلى أن الجنرال ديغول الذي تقدم بتحوير يسير على مجلس الشيوخ قدم استقالته بعد سقوطه لأن المسؤولية السياسية تقتضي ذلك.

وأسقط مجلس الشيوخ وهو الغرفة العليا في البرلمان الموريتاني الليلة وبأغلبية أعضائه مشروع القانون الدستوري الذي تقدم به الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ويقضي بالسماح بمراجعة دستور الـ20 يوليو 1991.

رابط مختصر