أكدت مصادر بلجنة الانضباط والقوانين في اتحاد الكرة الموريتاني ل، صدور قرار رسمي بخصم نقاط الفوز الذي حققه تفرغ زين في الجولة الأولي أمام كينج نواكشوط، ومنحها للأخير مع توقيع عقوبة مالية على تفرغ زين حامل لقب الدوري والكأس في موريتانيا.

وسيفقد تفرغ زين صدارة الدوري الموريتاني، بعد العقوبات الواقعة عليه، والتي جاءت على خلفية إشراك لاعبه مصطفي تور الحاصل على ثلاث بطاقات صفراء في الجولات الأخيرة من بطولة الموسم الماضي.

وقال رئيس نادي تفرغ زين، موسي ولد خيري، في تصريحات ل، إن النادي سيطعن في العقوبة الجديدة، مشيرًا إلى أنه لم يسبق أن طبقت عقوبات مرتبطة بموسم ماضي في الموسم الجديد.

واعتبر الأمر يمثل سابقة في تاريخ العقوبات التي عرفتها الكرة الموريتانية منذ الاستقلال، معبرًا عن ثقته المطلقة في قبول طعنه من طرف اللجنة القانونية للاتحاد الموريتاني، واستعادة نقاط المباراة الثلاث مع كينج نواكشوط.